تساؤلات لا أكثر .... !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تساؤلات لا أكثر .... !

مُساهمة  Admin في الخميس يونيو 20, 2013 12:58 pm

تساؤلات لا أكثر .... !

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدِّين؛ أما بعد :
بعد تردد كبير قررت وضع هذا الموضوع انطلاقا من أن الانتقاد حق مشروع لكل مسلم ... ودخولا في صلب الموضوع بدون أي مقدمات ، هناك بعض التساؤلات أو الملاحظات ان صح التعبير حول مظاهر ومشاهدات تتكرر في بعض مساجدنا وللاسف ولا أجد لها أي مبرر أو مسوغ منطقي ,,,, !

هل من تفسير منطقي حول هذه السرعة المهولة في صلاة التراويح ... لماذا أصبح امام المسجد صلاته مثل السباق ... و يااااا رب نخلص بسرعه ! ,,, هاي ملاحظة أولى 

أما القضية المزعجة اكثر واكثر ,,, تتلخص في مناشدة لكل الامهات ,,,
عزيزاتي السيدات المحترمات ,,, مش ضروري تجيبو كل أطفالكم و أحفادكم و كل ولاد العيله مشان يلعبوا غمايه بالجامع ,,,, يعني بعلمي انو مسجد مش مكان للعب ,,, !

عزيزي الشيخ مش غلط لو كان مدة الدعاء 5 دقائق مش بس دقيقه,,, و فرصه لو دعينا لسائر المسلمين في كل بقاع العالم والاجمل لو خصيت اخوانا في سوريا وبورما بالدعاء وهذا أقل ما أمكاننا فعله لهم ,,, وبالمناسبة بالنسبة لبورما يلي ولا مرة دعينالهم أتسأل اذا كان هناك جهل بما يعانيه هؤلاء من مجازر وتطهير عرقي لمجرد أنهم مسلمين ,,, في بورما اناس يقتلون لمجرد أنهم مسلمون أفلا يستحقون أن نخصهم بالدعاء ,,,؟؟؟؟

فاذا نزلت بنا النوازل وألمت بنا الخطوب من لنا سواه لنهتف باسمه ونطلب مدده ونسأل فتحه ونصره ,,, فما بالنا نبخل على أنفسا بالدعاء وما أوحوجنا اليه ! وحتى عند الدعاء تجد الامام يكرر الادعية ذاتها في كل يوم لما كل هذه النمطية ,,,الدعاء فن ,,, فكل الابواب توصد الا بابه ، وكل الحبال تتصرم الا حبله وهو يجيب المضطراذا دعاه ,,,, خلاصة القول لما التقصير في الدعاء وهو عبادة أخرى وطاعة عظمى فوق حصول المطلوب ...!

واسمحوا لي أيضا بأن أطرح تساؤلا اخر حول قرأة سورة معينة في كل صلاة تراويح !!!! فإن الأولى للمصلي أن يقرأ في صلاته من جميع سور القرآن من غير تحديد، إن كان يحفظه، وعلى ذلك كان عمل السلف الصالح والله أعلى وأعلم فما بالك بلامام ,,, فلماذا سورة البروج على وجه التحديد ! 

ان من يعش عمره على وتيرة واحدة جدير أن يصيبه الملل ، لأن النفس ملولة ، فان الانسان بطبعه يمل الحالة الواحدة ، ولذلك غاير سبحانه وتعالى بين الازمنة والامكنة ، والمطعومات والمشروبات ، والمخلوقات ، ليل نهار ، أبيض وأسود ، حار وبارد ، ظل وحرور ، حلو وحامض ، سهل وجبل ... خلاصة القول لماذا نلزم أنفسنا بسورة معينة دون غيرها ؟ الا اذا كان لها فضل معين ونحن نجهله فنبهونا ..!

في الخاتمة ما أود أن أشير اليه انو أي نعم انا مش كثير بفهم بأمور الدين ,,, بس بتوقع ما اثرته سابقا يستحق أن نقف عنده ,,, وما هي الا تساؤلات لا أكثر ,,, فهل من مجيب ,,,!

Admin
Admin

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 28/06/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://terlove.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى